خواطر وهمسات جمعتها نزولا عند رغبة بعض الأصدقاء

Imprimer Imprimer

خواطر وهمسات جمعتها نزولا عند رغبة بعض الأصدقاء

انت سري و طيفي و حلمي و صدى احاسيسي المدفونة في اعماقي و كل ما تترنم به اوتار فلبي و كنز في احشائي اتطلع اليه كلما انتابتني هواجس الحياة المقلقة و كلما تذكرت ان الايام لا تضمن السعادة لمن لا طموح له ولا جرأة =

****

موعظة تأتي عبر الموسيقى فمن الالحان ما واعظ و اشقى و قرب الى الله زلفى و ذكر بالموت وعدم البقاء ولين القلب قبل أن يكسره و كل ما احتوى و تلاشى على أثره كل ما نتمنى و اضمحل تحت جسر الحياة زبد امواج ما اليه نسعى

****

اذا تزوج الفن بالثقافة يولد الكاتب فتجد مثقفا لا يكتب و تجد فنانا ليس

مثقفا فالكاتب رقيق المشاعر مرهف الأحاسيس يعشق الجمال أينما ثقفه في صفحة في غمامة في لوحة في ابتسامة في أغنية و جروح قلبه دائما تنزف لسبب ما و بدون سبب و لا يعبر عنها إلا بواسطة قلمه روحه التي تجري عبر أنامله

****

كلمات و اغاني ام كلثوم تملأ الفؤاد شوقا و حنانا و تضفي الى المهجة لوعة و اشجانا و تشعل الروح نيرانا و احزانا يا لها من انغام تحرق القلب و تذوب الاحاسيس في لذة عذاب مستمر لقد طفقنا الى عالم اذا اغمضت فيه العيون رأت من تحب

****

خاطرة الرماد

كل يوم اطل على هذه الكلمات و يهم اصبعي ان يضغط على زر أحب و لكن تذكره حرارة لم تبرد انه قد مر من هنا مرات و مرات فـأطلق لخاطرتي عنان التساؤلات فهي طفولية متطفلة و خارجة عن السيطرة و اتركها تغرق في بحر من اللهب لن يكون له رماد كيف ينسى الرماد انه كان نارا و هو ما زال يحرق و يحترق و في طيات تراكمه ذاكرة لا تنطفئ و ما فتئت تحكي عليه ما يجول في خيالها الواسع آمالها و طموحها حتى رجع نارا ووثبت هي تصيح يا فؤادي لن تكون لك لحظات تعيسة في هذه الحياة لأنك لن ترتاح و لن يشمل الصمت صدى روحك و ستكون الفرصة دائما سانحة ليهوي بك صرح المنى في غيابات الاستمرار و ألحق أنا بك دمعة قد اغتصبتها من عين الفناء

****

اهدي هذه الخاطرة القصيرة الى كل الذين تزوجوا بعد أن التقوا و تعارفوا في الفيسبوك

يؤنسني البحث عنك في ارجاء هذه الجدران لعلي اقتبس منها حرارة قربك اصطلي عليها و ارسل اليك عبرها عبارات ذهبية أؤكد لك فيها أنك حلم خلاب يأخذ العقل و لا يرده فيا ليت شعري هل ابيتن ليلة او ساعة بواد حضنك اني اذا لسعيدة

****

مشيت و شاطئ الحياة و طيور الأمل تغرد في أذني و طيف الخيال يجتاح أفقي مبتسما أو مغرورا لست أدري فما الطيف إلا خيال و ما الخيال الا طيف أسري هو دمعة تسيل من مقلتي على خد أوهامي في الفضاء روح قلمي و ورود الصحراء إلهامي و ذاك يكفيني